موقع ميلان العربي - بعد ليلة بيرغامو التي أعادت ميلان أخيرا الى دوري ابطال اوروبا، كان الكثير على قناعة بأن تجديد عقد جيجيو دوناروما سيأتي، وبدلا من ذلك، وبعد يومين فقط، تخلت إدارة الروسونيري عن حارس المرمى الايطالي الشاب وقررت إغلاق صفقة مايك مينان، حارس مرمى ليل الفرنسي الذي أجرى يوم أمس الفحوصات الطبية ووقع عقده الجديد (من الماوقع الاعلان الرسمي خلال الساعات القليلة القادمة).
وكما ورد من صحيفة الكوريري ديلا سيرا، كان دوناروما مقتنعا انه بعد العودة الى دوري الابطالب ان ميلان سيرفع عرضه من أجله، لكن باولو مالديني بالاتفاق مع الملاك بعدم تحسين العرض الاخير الذي تم تقديمه، وهو 8 مليون يورو في الموسم الواحد، وهكذا، قررت ادارة الروسونيري الخروج برأس مرفوع والتخلي عن جيجيو وايقاف لعبة شد الحبل التي استمرت لفترة طويلة.

الفرق بين العرض والطلب كان كبيرا جدا، والان أصبح لدى ميلان حارس مرمى جديد كلف خزينة النادي 15 مليون يورو فقط (بما فيها المكافآت) سيتقاضى 2.5 مليون يورو بالاضافة الى المكافآت لمدة 5 سنوات.

وهناك ثلاث وجهات محتملة لدوناروما: يوفنتوس، برشلونة وباريس سان جيرمان، ولطالما كان حلم البيانكونيري التعاقد معه، حتى انهم اقتربوا منه كثيرا خلال الايام الماضية، لكن عودة البلوجرانا ستجعل رايولا سعيدا، وعلى استعداد لفتح مزاد من أجل الحصول على بطاقة حارس المرمى الدولي الشاب.